Sabtu, 26 Mei 2012

Nastriah


أيهاس ان بعض الطمع فقر. وإن بعض اليأس غنى وانكم تجمعون مالا تأكلون وتأملون مالا تدركون وانتم مؤجلون فى دار غرور. كنتم علي عهد رسول لله  صلى الله عليه وسلم توخدون بالوحى, فمن اسر شيئا أخذ بعلانيته, فاضهروا لنا احسن اخلاقكم والله اعلمبالسرائر فانه من اظهر لنا شيئا وزعم ان سريرته حسنة لم نصدقه ومن اظهر لنا علانية حسنة ظننا به حسنا واعلموا ان بعض الشح شعبته من النفاق فانفقوا خيرا لانفسكم (ومن يوق شح نفسه فاولئك همالمفلحون) ايهاالناس اطيبوا مثواكم واصلحوا اموركم واتقواالله ربكم ولا تلبسوا نساكم القباطى فائنه ان لم يشفه فانه يصف , ايهاالناس انى لوددت ان انجو كفافا لالى ولا على وانى لارجو ان عمرت فيكم يسيرا او كسيرا ان اعمل بالحق ان شاءالله وان لا يبقى احد من المسلمين وان كان في بيته الا اتاه حقه ونصيبة من مال الله ولا يعمل اليه نفسه ولم ينصب اليه يوما واصلحوا اموالكم التى رزقكم الله. ولقليل في رفق خيرا من كثير في عنف والقتل حتف من الحتوف يصيب البر والفاجر , والشهيد من احتسب نفسه . واذا اراد احدكم بعيرا فليعمد الى الطويل العظيم فليضربه بعصاه فان وجده حديد الفؤاد فليشتره.

تكلم عمر رضي الله عنه فى هذه الخطبة فى عدة امور فقد اشار الى ان الوحى قد انقطع بموت رسول الله فلا سبيل معرفة الباطن  والسرائر الا بنا يظهره الانسان , وذم الشح ونهى عن تبرج النساء.

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar