Sabtu, 25 Juni 2011

BAB IV


الباب الرابع
الفصل الأول
التقطيع بالحركة

وجود بحر الطويل في شعر ذي الرمة في الباب " بكي زوج مي "
۱.أَمَنِْزلَتِيْ مَيٍّ سََلامٌ عََلْيْكمُا # عَلىَ النَّائِي يَوُدُّ وَينْصَحُ.
۲.وَلاََ  زَالَ مَنْ نَوْءِالسِّمَاكِ عَلَيْكُمَا # وَنَوْءِالثـَرِيَّا وَابِلٌ مُتَبِطِّحُ.
۳.وَاِنْ كُنْتًمَا قَدْ هِجْتُمَا رَاجِعُ الهَوَى # لِذَي الشَّوْقِ حَتَّى ظَلَّتِ الْعَيْنُ تَسْقَحُ.
٤.اَجَلُ عَبْـرَةً كاَدَتْ لِعِرْفَانِ مَنْزِلٍ # لِمِيَّةَ لَوْلمَ ْتُسْهِلِ اْلمَاءِ تَذْبَحُ.
۵.علَيَ حِيْنَ رَاهَقْتُ السَّلاَثِيْنَ وَارَعَوَتْ # لِدَاتِي وَكاَدَاْلحِلْمُ باِلْجَهْلِ يَرْجَعُ.
٦.إِذَا غَيَّرَ النَّأْيُ اْلمُحِبِّيْنَ لمَ ْيَكَدْ # رَسِيْسُ اْلهَوَى مِنْ حُبِّ مِيَّةَ يَبْرَحُ.
۷.فََلاَ اْلقُرْبُ يُدْنِي مَنْ هُوَاهَا مَلاَلَةً # وَلاَ حُبُّهَا إِنْتَنْزَحِ الدَّارُ يَنْزَحُ.
۸.إِذَا خَطَرَتْ مِنْ ذِكْرٍ مِيَّةَ خَطْرَةٌ # عَلَى النَّفْسِ كاَدَتْ فِي فُؤَادِكَ تَجْرَحُ.
۹.تَصَرَّفُ أَهْوَاءُ اْلقُلُوْبِ وَلاَأَرَى # نَصِيْبَكِ مِنْ قَلْبِي لِغَيْرِكَ يُمْنَحُ.
۱۰.وَبَعْضَ اْلهَوَى بِالْهِجْرِ يُمْحَى فِيَمْتَحِى# وَحُبُّكِ عِنْدَي يَسْتَجِدُّ وَيَرْبَحُ

۱۱. ذَكَرْتُكِ إِذْمَرَّتْ بِنَا أَمُّ شَادِنٍ # أَمَامَ المَطَايَا تَشْرَئِبُّ وَتَسْنَحُ
۱۲. مِنَ المُؤْلِفَاتِ الرَّمْلَ أَدْمَاءُ حُرَّةٌ # شُعَاعُ الضُّحَى فِى مَتْنِهَا يَتَوَضَّحُ
۱۳. تُغَادِرُ بِالوَعْسَاءِ وَعْسَاءِ مُشْرِفِ # طَلاَطَرْفُ عَيْنِيْهَا حِوَالَيْهِ يَلْمَحُ
۱٤. رَأَتُنَا كَأَنَّا قَاصِدُوْنَ لِعِهْدِهَايَهُ # فَهِيَ تَدْنُو تَارَةً وَتَذْحَذَحُ
۱۵. هِيَ الشَّبَهُ أَعْطَافًاوَجِيْدًا وَمَقَلَةً # وَمِيَّةُ اَبَهَى بَعْدَ مِنْهَا وَأَمْلَحُ
١٦. أَنَاةٌ يَطِيْبُ الْبَيْتُ مِنْ طِيْبِ نَشْرِهَا # بُعَيْدَالْكُرَى زِيْنٌ لَهُ حِيْنَ تُصَبِّحُ
۱۷. كَأَنَّ البُرَى وَالْعَاجَ عَيْجَتْ مَتُوْتُهُ # عَلَى عُشَرٍ نَحَّى بِهِ السَّيْلَ أَبْطَحُ
۱۸. لَهَاكَفَلٌ كَالْعَانِكِ اسْتَنَّ فَوْقَهُ # أَهَاضِيْبُ لُبَدْنَ الهَذَالِيْلُ نُضَّحُ
۱۹. وَذُوعُذَرِفَوقَ الذَّنُوبَيْنِ مُسَيْلٌ # عَلَى البَانِ يُطْوَى بِالمُدَارِي وَيُسْرَحُ
۲۰ .أَسِيْلَةُ مُسْتَنِّ الدُّمُوعُ وَمَاجَرَى # عَلَيْهِ المِجَنُّ الجَائِلُ المُتَوَشَّحُ





Tidak ada komentar:

Poskan Komentar